لن يهلك امرؤ عرف قدره

من الحكمة
مراجعة 06:58، 14 مارس 2021 بواسطة المدير (نقاش | مساهمات)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)

لن يهلك امرؤ عرف قدره هي عبارة من كلام العرب، يقال: أول من قال ذلك أكثم بن صيفي في وصية كتب بها إلى طيئ. كتب إليهم: أوصيكم بتقوى الله جل وعز وصلة الرحم. وإياكم ونكاح الحمقاء فإن نكاحها غرر وولدها ضياع. وعليكم بالخيل فأكرموها فإنها حصون العرب، ولا تضعوا رقاب الإبل إلا في حقها، فإن فيها مهر الكريمة ورقوء الدم، وبألبانها يتحف الكبير ويغذى الصغير. ولو الإبل كلفت الطحن لطحنت. ولن يهلك امرؤ عرف قدره، وقد روى عن النبي صلى الله عليه وسلم: "ما هلك امرؤ عرف قدره". والعدم عدم العقل لا عدم المال. ولرجل خير من ألف رجل. ومن عتب على الدهر طالت معتبته، ومن رضى بالقسم طابت معيشته. وآفة الرأي الهوى. والعادة أملك. والحاجة مع المحبة خير من البغضة مع الغنى. والدنيا دول، فما كان لك أتلك على ضعفك، وما كان عليك لم تدفعه بقوتك. والحسد داء ليس له دواء. الشماتة تعقب، ومن ير يوما ير به. وقبل الرمي تملأ الكنائن. الندامة مع السفاهة. دعامة العقل الحلم، خير الأمور مغبة الصبر. بقاء المودة عدل التعاهد، من يزر غبا يزدد حبا. التعرير مفتاح البؤس، من التواني والعجز نتجت الهلكة. لكل شيء ضراوة فضر نفسك بالخير. عى الصمت أحسن من عى المنطق، الحزم حفظ ما كلفت وترك ما كفيت. كثير التنصح يهجم على كثير الظنة. من ألحف في المسألة ثقل، من سأل فوق قدره استحق الحرمان. الرفق يمن والحرق شؤم. خير السخاء ما وافق الحاجة. خير العفو ما كان بعد القدرة.


المصادر
  • كتاب الفاخر ‌‌لأبي طالب المفضل بن سلمة