غنظوك غنظ جرادة العيار

من الحكمة
مراجعة 17:57، 10 يونيو 2021 بواسطة المدير (نقاش | مساهمات) (←‏top: clean up)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
المثل: غنظوك غنظ جرادة العيار
اللغة الأصل: العربية
يستعمله: العرب
مقالات متعلقة

على نفسها جنت براقش، عادت حليمة إلى عادتها القديمة، رجع بخفي حنين


غنظوك غنظ جرادة العيار هو مثل من أمثال العرب، الغَنْظ: أشد الغيْظ والكَرب، يُقَال: غَنَظَهُ يَغْنِظُهُ غَنْظاً، أي جَهَدَه وشَقَ عليه، وكان أبو عبيدة يقول هو أن يُشْرِف الرجلُ على الموت من الكرب ثم يفلت منه وأصل المثل أن العَيّار كان رجُلاً أثْرَمَ فأصاب جراداً في ليلة باردة وقد جفّ، فأخذ منه كَفّاً فألقاه في النار، فلما ظن انه انشوى طرح بعضه في فيه، فخرجت جرادة من بين سِنّيْهِ فطارت، فاغتاظ منه جداً، فضربت العرب بذلك المثل، أنشد البياري لمسروح الكلبى يُهَاجى جريراً: (أنشدهما في اللسان "غ ن ظ " عن اللحيانى ونسبهما لجرير، وأولهما "ع ى ر " وثانيهما "وغ ر" غير منسوبين) وَلَقد رَأيْتُ فَوَارِساً من قومنا ... غَنَظوُكَ غَنْظَ جَرَادةً العَيّارِولَقد رأيت مكانَهم فكرهْتَهم ... ككراهة الخنزيِر للإيغارِيضرب في خضوع الجبان. ويقَال: جرادة اسمُ فرسٍ للعيّار وقع في مَضيقَ حربٍ فلم يجد منه مخرجاً، وذكر عمر بن عبد العزيز الموْتَ فَقَال: غَنْظٌ ليس كالغَنْظ، وكَظّ ليس كالكظ.

المصادر
  • مجمع الأمثال العربية لأبي الفضل الميداني