يحمل شن ويفدى لكيز

من الحكمة
المثل: يحمل شن ويفدى لكيز
اللغة الأصل: العربية
يستعمله: العرب
مقالات متعلقة

على نفسها جنت براقش، عادت حليمة إلى عادتها القديمة، رجع بخفي حنين


يحمل شن ويفدى لكيز هو مثل من أمثال العرب، قَالَ المفضل: هما ابنا أفصَى بن عبد القَيْس، وكانا مع أمهما في سفر، وهي ليلى بنت قُرّانَ بن بَلّىٍ حتى نزلت ذا طُوىً، فلما أرادت الرحيلَ فَدّتْ لُكَيْزاً ودعت شنا ليحملها، فحملها وهو غضبان، حتى إذا كانوا في الثنية رَمَى بها عن بعيرها فماتت، فَقَالَ: يَحْمِلُ شن ويفدى لكيز، فأرسلها مثلاً (يضرب للرجلين يهان أحدهما ويكرم الآخر، ويضرب أيضاً في وضع الشيء في موضعه) ثم قَالَ: عَلَيْكَ بجعرات أمّكَ يا لُكَيز، فأرسلها مثلاًومثلُ هذا قولُ الشاعر: (هو من شواهد سيبويه / واختلف في قائله، والأشهر أنه لضمرة بن جابر الدرامي) وإذا تَكُونُ كَرِيهَةٌ أدْعَى لَهَا ... وَإذا يُحَاسُ الحَيْسُ يُدْعَى جُنْدبُ

المصادر
  • مجمع الأمثال العربية لأبي الفضل الميداني