من فسدت بطانته كان كمن غص بالماء

من الحكمة
المثل: من فسدت بطانته كان كمن غص بالماء
اللغة الأصل: العربية
يستعمله: العرب
مقالات متعلقة

على نفسها جنت براقش، عادت حليمة إلى عادتها القديمة، رجع بخفي حنين


من فسدت بطانته كان كمن غص بالماء هو مثل من أمثال العرب، البطَانة: ضدّ الظّهارة، جعلت لقربها من اللابس مثلاً لمن يَخَضّ مداخلَةَ ومعاملَةً وهذا من كلام أكثم بن صيفي، يريد إذا كان الأمر على هذه الحالة فلاَ دواء له؛ لأن الغاصّ بالطعام يلجأ إلى الماء، فإذا كان الماء هو الذي يغصه فلاَ حيلَةَ له، فكذلك بطانة الرجل وأهل دِخْلَتِهِ، كما قَالَ: (البيت لعدي بن زيد العبادي) لَوْ بِغَيْرِ الماءِ حَلْقِي شَرِقٌ ... كُنْتُ كَالغَصّانِ بِالماء اعتِصَارِي

المصادر
  • مجمع الأمثال العربية لأبي الفضل الميداني