ما الخوافى كالقلبة، ولا الخناز كالثعبة

من الحكمة
المثل: ما الخوافى كالقلبة، ولا الخناز كالثعبة
اللغة الأصل: العربية
يستعمله: العرب
مقالات متعلقة

على نفسها جنت براقش، عادت حليمة إلى عادتها القديمة، رجع بخفي حنين


ما الخوافى كالقلبة، ولا الخناز كالثعبة هو مثل من أمثال العرب، الخوافى: سَعَفُ النخل الذي دون القُلبَة، وهي جمع قَلْب وقِلْب وقُلْب، وكلها قُلْبُ النخلة ولُبّها، أي لاَ يكون القِشرْ كاللب، وأما الخُنّاز فهو الوَزَغَة، والثّعَبْة: دابة أغلظ من الوَزَغَة تلسع، وربما قتلت، قَالَه ابن دريد، قَالَ: وهذا مثل من أمثالهم. يضرب في الأمر بعضُه أسهَلُ من بعضٍ، والأول في تفضيل الشيء بعضِه على بعضٍ.

المصادر
  • مجمع الأمثال العربية لأبي الفضل الميداني