لا أرقأ الله دمعته

من الحكمة

لا أرقأ الله دمعته هي عبارة من كلام العرب، أي لا رفعها الله ومنه: رقأت على الدرجة، ومن هذا سميت المرقأة. يقال: رقأت ورقيت وترك الهمز أكثر. وقال الأصمعي: وأصل ذلك في الدم إذا قتل رجل رجلا فأخذ أهل المقتول الدية رقأ الدم، أي ارتفع فلا يطالب به أي دم المقتول. وقال مرة أخرى رقأ دم القاتل أي ارتفع ولو لم تأخذ الدية لهريق دمه فانحدر. وكذلك قال المفضل الضبي، وأنشد لمسلم بن معبد الوالبي يصف إبلا:

من اللائي يزدن العيش طيبا ... وترقأ في معاقلها الدماء قال: معاقل: مفاعل من العقل وهو الدية. وقال بعضهم: أرقأ الله دمعه أي قطعه.

المصادر

  • كتاب الفاخر ‌‌لأبي طالب المفضل بن سلمة