لأرينك الكواكب بالنهار

من الحكمة

لأرينك الكواكب بالنهار هي عبارة من كلام العرب، أي لألقينك في شدة يظلم عليك النهار لها حتى ترى الكواكب. وإنما هذا مثل في الشدة. وقال طرفة بن العبد:

إن تنوله فقد تمنعه ... وتريه النجم يجري بالظهر

المصادر
  • كتاب الفاخر ‌‌لأبي طالب المفضل بن سلمة