كان ذاك بيضة العقر

من الحكمة

كان ذاك بيضة العقر هي عبارة من كلام العرب، العقر هاهنا استعقام الرحم فلا تحمل. وزعم جماعة من العلماء أنه يعني ببيضة العقر بيضة الديك، وذلك أن الديك يبيض في عمره بيضة واحدة، فيضرب ذلك مثلا لكل من فعل فعلة واحدة لم يضف إليها أخرى. وقال الخليل بن أحمد: إنما سميت بيضة الديك بيضة العقر لأنه تمتحن بها الجارية فيعلم حالها في العقر. وهذا قول لا يعقل ولا أعلم أحدا قاله غيره.

المصادر
  • كتاب الفاخر ‌‌لأبي طالب المفضل بن سلمة