كالثور يضرب لما عافت البقر

من الحكمة
المثل: كالثور يضرب لما عافت البقر
اللغة الأصل: العربية
يستعمله: العرب
مقالات متعلقة

على نفسها جنت براقش، عادت حليمة إلى عادتها القديمة، رجع بخفي حنين


كالثور يضرب لما عافت البقر هو مثل من أمثال العرب، عَافَ يَعَافُ عِيَافاً، إذا كره، كانت العرب إذا أوردوا البقرَ فلم تشرب لكَدَر الماء أو لأنه لا عَطَشَ بها ضربوا الثّوْرَ ليقتحم البقرُ الماء، قَال نَهْشَل بن حَرّيّ:

أَتُتْرَكُ دَارِمٌ وَبَنُو عَدِيّ ... وتَغْرَمُ عَامِرٌ وَهُمُ بَرَاءُ

كَذَاكَ الثّوْرُ يُضْرَبُ بِالهَرَاوَى ... إذَا مَا عَافَتِ البَقَرُ الظّماءُ

وقَال أنس بن مُدْرِك:

إنّي وَقَتْلِ سُلَيْكَاً ثُمّ أعْقِلَهُ ... كالثّورِ يَضْرَبُ لَمّا عَافَتِ البَقَرَ

يعني أن سُليكاً كان يستحقَ القتلُ فلما قتلته طُولِبْتُ بدَمِهِ. وقَال بعضهم: الثور الطّحْلُبُ، فإذا كَرِهَ البقرُ الماء ضُرِب ذلك الثورُ ونُحّيَ عن وجه الماء فيشرب البقر. يضرب في عقوبة الإنسان بذَنْب غيره.

المصادر

  • مجمع الأمثال العربية لأبي الفضل الميداني