قد كان ذلك مرة فاليوم لا

من الحكمة
المثل: قد كان ذلك مرة فاليوم لا
اللغة الأصل: العربية
يستعمله: العرب
مقالات متعلقة

على نفسها جنت براقش، عادت حليمة إلى عادتها القديمة، رجع بخفي حنين


قد كان ذلك مرة فاليوم لا هو مثل من أمثال العرب، أولُ من قَال ذلكَ فاطمة بنت مُرّ الخَثْعَمية، وكانت قد قرأت الكُتُبَ، فأقبل عبدُ المطلب ومعه ابنه عبدُ الله يريد أن يزوّجه آمنة بنت وَهَب بن عبد مناف بن زُهْرَة بن كلاب، فمرّ على فاطمة وهى بمكة، فرأت نُورَ النبوة في وَجْه عَبْد الله، فَقَالت له: مَنْ أنت يافتى؟ قَال: أنا عبدُ الله بن عبد المطلب ابن هاشم، فَقَالت: هَلْ لك أن تَقَع على وأعطيك مائةً من الإبل؟ فَقَال:أمّا الحَرَامُ فَألمَمَاتُ دُونَهُ ... وَالحِلّ لاَ حِلّ فأستَبِينَهُفَكَيفَ بِالأمْرِ الّذي تَنْوِينَهُ ... يَحْمِى الكَرِيمُ عِرْضَهُ وَدِينَهُومضى مع أبيه، فزوّجه آمنة، وظل عندها يومَه وليلته، فاشتملت بالنبي صلى الله عليه وسلم، ثم انصَرَفَ وقد دَعَتْه نفسه إلى الإبل، فأتاها فلم ير منها حِرْصاً، فَقَال لها: هل لك فيما قلت لي؟ فَقَالت: قد كان ذلك مرة فاليوم لا، فأرسلتها مَثَلاً. يضرب في الندم والإنابة بعد الأجترام ثم قَالت له: أي شَيء صَنعْتَ بعدي، قال: زوجني أبي آمنة بنت وهب، فكنت عندها، فَقَالت: رأيتُ في وجهك نورَ النبوة فأردت أن يكون ذلك في فأبى الله تعالى إلاّ أنْ يَضَعه حيث أحَبّ، وقَالت: بَنِى هاشمٍ قَدْ غَادَرَتْ مِنْ أخِيكُمُ ... أمِينَةُ إذ للباه يَعتَلِجَانِكَمَا غَادَرَ المِصْبَاحُ بَعْدَ خُبُوّهِ ... فَتَائِلَ قَدْ مِيثَتْ لَهُ بِدِهَان ومَا كُلّ ما نالَ الفتَى مِنْ نَصِيبِهِ ... بِحَزْم، ولاَ مَافَاتَهُ بِتَوَانِفأجْمِلْ إذا طالَبْتَ أمْراً فَإنّهُ ... سَيَكْفِيكَهُ جَدّانِ يَصْطَرِعَانِوقَالت في ذلك أيضاً:إنّى رَأيْتُ مَخِيلَةً نَشَأتْ ... فَتَلألأتْ بِخَاتِمِ القَطْرِلله مَا زُهْرِيّة سَلَبَتْ ... ثَوْبَيْكَ مَا اسْتلَبَتْ وَمَا تَدْرِى

المصادر
  • مجمع الأمثال العربية لأبي الفضل الميداني