فلان فاتك

من الحكمة

فلان فاتك هي عبارة من كلام العرب، اصل الفتك: أن يأتي الرجل رجلا غارا لا يعلم أنه يريد قتله فيقتله. وكذلك إذا كمن له في موضع لا يعلم به ليلا أو نهارا فإذا وجد غرته قتله. ومنه حديث النبي صلى الله عليه وسلم: "قيد الإيمان الفتك، لا يفتك مؤمن". ثم كثر استعمالهم إياه حتى صار الإقدام على الأمور العظام فتكا. ومن ذلك قول خوات صاحب ذات النحيين:

فشدت على النحيين كفا شحيحة ... على سمنها والفتك من فعلاتي

ولم يقتلها. والقتل ثلاثة أنواع: الفتك، وقد مر وصفه. والغيلة: وهو أن يخدع الرجل الإنسان حتى يصير إلى موضع يستخفى له ثم يقتله. والغدر: وهو أن يعطيه الأمان ثم يقتله.


المصادر
  • كتاب الفاخر ‌‌لأبي طالب المفضل بن سلمة