صحيح مسلم/2541

من الحكمة
الراوي: أبو سعيد الخدري رضي الله عنه
المحدث: مسلم
المصدر: صحيح مسلم برقم: 2541
حكم المحدث: صحيح

الحديث:

«كانَ بيْنَ خَالِدِ بنِ الوَلِيدِ، وبيْنَ عبدِ الرّحْمَنِ بنِ عَوْفٍ شيءٌ، فَسَبّهُ خَالِدٌ، فَقالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: لا تَسُبّوا أَحَدًا مِن أَصْحَابِي، فإنّ أَحَدَكُمْ لو أَنْفَقَ مِثْلَ أُحُدٍ ذَهَبًا، ما أَدْرَكَ مُدّ أَحَدِهِمْ، وَلَا نَصِيفَهُ»


الشرح

يَروي أبو سعيدٍ الخُدريّ رضي الله عنه في هذا الحديثِ نهيَ النّبيّ صلى الله عليه وسلم عن سَبّ الصّحابةِ رضوان الله عليهم، فيقولُ: إنّ النّبيّ صلى الله عليه وسلم قال: "لا تسُبّوا أصحابي" والمقصود بـ: "أصحابي" هنا: يَحتمِل أمرين؛ فإنْ كان خاطَب أصحابَه فالخطابُ للمتأخّرين منهم، فأعلَمهم أنّهم لن يبلُغوا مرتبةَ المُتقدّمين، وإنْ كان قال لِمَن سيأتي فعلى معنى: بلّغوا مَن يأتي، ثمّ يؤكّدُ النّبيّ صلى الله عليه وسلم على هذا المعنى بقولِه: "فلو أنّ أحدَكم أنفَق مِثلَ أُحُدٍ ذهبًا، ما بلَغ مُدّ أحدِهم ولا نَصِيفَه"، ومعناه: لو أنفَق أحدُكم مِثلَ جبَل أُحدٍ ذهبًا ما بلغ ثوابُه في ذلك ثوابَ نفقةِ أحدِ أصحابي مُدّا، ولا نِصفَ مُدّ، والمُدّ: ربعُ الصّاعِ، والنّصِيف: النّصفُ. وفي هذا الحديثِ ما يدُلّ على تشديدِ تحريمِ نَيْلِ الصّحابة بسبّ أو أذًى. وفيه: تفضيلُ الصّحابة كلّهم على جميعِ مَن بعدَهم. وفيه أيضًا: إشارةٌ إلى أنّ اللهَ تعالى أطلَع رسولَه صلى الله عليه وسلم على الغيبِ مِن أنّ قومًا يَجيئون في آخِرِ الزّمانِ وينتقصون أبا بكرٍ وعمرَ وعثمانَ وعليّا رضي الله عنه.