صحيح البخاري/7407

من الحكمة
الراوي: عبدالله بن عمر رضي الله عنه
المحدث: البخاري
المصدر: صحيح البخاري برقم: 7407
حكم المحدث: صحيح

الحديث:

«ذُكِرَ الدّجّالُ عِنْدَ النبيّ صلى الله عليه وسلم، فَقَالَ: إنّ اللّهَ لا يَخْفَى علَيْكُم، إنّ اللّهَ ليسَ بأَعْوَرَ وأَشَارَ بيَدِهِ إلى عَيْنِهِ وإنّ المَسِيحَ الدّجّالَ أعْوَرُ العَيْنِ اليُمْنَى، كَأنّ عَيْنَهُ عِنَبَةٌ طَافِيَةٌ»


الشرح

في هذا الحديثِ يقولُ عبدُ اللهِ بنُ عُمرَ رضي الله عنه: إِنّ النّبيّ صلى الله عليه وسلم ذكَرَ المسيحَ الدّجالَ يومًا وهو بين ظَهْرانِي النّاسِ، أي: وهو جالسٌ في وسْطِ النّاسِ، والمرادُ: أنّه جَلسَ بينهم مُستظهرًا لا مُستَخفيًا، والمسيحُ الدّجّالُ: هو الذي يَظهرُ في آخِرِ الزّمانِ ويدّعي الإلُوهيّةِ، فقالَ النّبيّ صلى الله عليه وسلم: إنّ اللهَ ليسَ بأعورَ؛ لأنّها صفُة نقْصٍ ولا تَليقُ به سبحانه، ألَا إنّ المسيحَ الدّجّالَ أعورُ العينِ اليُمْنى كأنّ عينَه عِنبةٌ طافيةٌ، أي: بارزةٌ أو ذَهبَ نورُها، ثم إنّ النّبيّ صلى الله عليه وسلم رأى في مَنامِه أنّه عندَ الكعبةِ، وقد رأى رجلًا آدَمَ، أي: أسمرَ، كأحسنِ ما يُرى من أُدْمِ الرّجالِ، تَضرِبُ لُمّتُه بينَ منكِبَيْه: واللّمّة: هي الشّعرُ إذا جاوَزَ شَحْمَ الأُذنينِ، ورَجّلُ الشّعرَ: أي: قدْ سرّحَه ودهَنَه، وقد كان رأسُه يَقْطُرُ ماءً، فسألَ النّبيّ صلى الله عليه وسلم عنه: مَن يكونُ؟ فأُخبِرَ أنه المسيحُ عِيسى عليه السّلام، ثُمّ رأى رَجلًا وراءَه جَعْدًا قَطَطًا، أي: شديدُ جُعودةِ الشّعرِ، أعورَ العينِ اليُمْنى، وشبّهَه النّبيّ صلى الله عليه وسلم بابنِ قَطَنٍ، وهو عبدُ العُزّى بنُ قَطَنِ بنِ عَمرٍو الجاهليّ الخُزاعيّ، وأمّه هالةُ بنتُ خُويلدٍ أختُ خديجةَ رضي الله عنه، وكان هذا الرّجُلُ الذي رآه واضعًا يَديه على منكِبَي رَجُلٍ يَطوفُ بِالبيتِ، فسألَ النّبيّ صلى الله عليه وسلم: مَنْ هذا؟ فأُخبِرَ بأنّه المسيحُ الدّجّال.