صحيح البخاري/4255

من الحكمة
الراوي: عبدالله بن أبي أوفى رضي الله عنه
المحدث: البخاري
المصدر: صحيح البخاري برقم: 4255
حكم المحدث: صحيح

الحديث:

«لَمّا اعْتَمَرَ رَسولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم سَتَرْنَاهُ مِن غِلْمَانِ المُشْرِكِينَ ومِنْهُمْ، أنْ يُؤْذُوا رَسولَ اللّهِ صلى الله عليه وسلم»


الشرح

كان الصّحابةُ رضي الله عنه يَرقُبونَ رَسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم في عِباداتِه ومُعاملاتِه، وفي كُلّ حَياتِه، ومِن ذلك مُراقَبتُهم له في الحَجّ والعُمرةِ؛ لِيَتعلّموا منه سُنّتَه صلى الله عليه وسلم ويَعمَلوا بها. وفي هذا الحَديثِ يَروي عَبدُ اللهِ بنُ أبي أوْفَى رضي الله عنه أنّ النبيّ صلى الله عليه وسلم عِندَما اعتمَرَ عُمرةَ القَضاءِ سَنةَ سَبعٍ مِن الهِجرةِ قَبلَ الفَتحِ، طافَ بالبَيتِ، وصلّى خَلفَ مَقامِ إبراهيمَ رَكعتَيْنِ، ومعه مَن يَستُرُه مِنَ النّاسِ؛ حتى لا يَمُرّوا أمامَه، فسَألَه رَجُلٌ: أدَخَلَ رَسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم الكعبةَ في هذه العُمرةِ؟ فأجابَه ابنُ أبي أوْفَى بأنّه صلى الله عليه وسلم لم يَدخُلْها في هذه العُمرةِ. فليس دُخولُ الكَعبةِ مِن مَناسِكِ الحَجّ والعُمرةِ، ولكنْ مَن دَخَلَها فهو حَسَنٌ، ومَن لم يَدخُلْها فلا شَيءَ عليه. وقدْ وَرَدَ في حَديثٍ آخَرَ -كما في الصّحيحَيْنِأنّ النبيّ صلى الله عليه وسلم دخَلَها عامَ الفَتحِ بَعدَ أنْ أخرَجَ ما فيها مِن أصنامٍ وصُوَرٍ، وصلّى في جَوفِها.