صحيح البخاري/1550

من الحكمة
الراوي: عائشة أم المؤمنين رضي الله عنه
المحدث: البخاري
المصدر: صحيح البخاري برقم: 1550
حكم المحدث: صحيح

الحديث:

«إنّي لَأَعْلَمُ كيفَ كانَ النبيّ صلى الله عليه وسلم يُلَبّي: لَبّيْكَ اللّهُمّ لَبّيْكَ، لَبّيْكَ لا شَرِيكَ لكَ لَبّيْكَ، إنّ الحَمْدَ والنّعْمَةَ لَكَ»


الشرح

قال ابنُ عُمَرَ رَضِيَ الله عَنهُما: «سَمِعْتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم يُهِلّ»، أي: يَرفع صَوتَه بالتلبِيَة «مُلَبّدًا» أي: وهو مُلَبّدٌ شَعْرَه، وتَلبِيد الشّعرِ: هو أن يُضَفّرَ رأسَه ويَجعلَ فيه شيئًا مِن صَمْغٍ وشَبَهِه؛ لِيجتمِعَ ويَتلبّدَ، فلا يَتخلّله الغُبار، ولا يُصِيبه الشّعَثُ، ولا يَحصُل به القَمْلُ، وهذا يُحتاجُه المُحرِم. فسَمِع ابنُ عُمَرَ النبيّ صلى الله عليه وسلم يقول: «لَبّيْكَ»، ومعناها: إجابةً بعدَ إجابةٍ لك يا أللهُ، أي: إجابةً لدَعوةِ إبراهيمَ عليه السلام حينَ أَذّنَ في الناسِ بالحَجّ، وقِيلَ معناها: اتّجاهِي لك، وقِيلَ: مَحَبّتِي لك. ثُمّ دَعَا مُقِرّا بأنّ الحمدَ لله وحدَه؛ لأنّ النّعَمَ منه وحدَه، والمُلك كلّه للهِ لا شريكَ له فيه. ثُمّ أخبَر ابنُ عُمَرَ رَضِيَ الله عَنهُما أنّه صلى الله عليه وسلم كان لا يَزيدُ على هذا الدّعاء، وهذا بِحَسَبِ ما سَمِعه.