رماه الله بأحبى أقوس

من الحكمة
المثل: رماه الله بأحبى أقوس
اللغة الأصل: العربية
يستعمله: العرب
مقالات متعلقة

على نفسها جنت براقش، عادت حليمة إلى عادتها القديمة، رجع بخفي حنين


رماه الله بأحبى أقوس هو مثل من أمثال العرب، أي بالداهية، والأحبى الأقوس: الداهي المُمَارس من الرجال، تقول العرب: قالت الأرنب: لا يدرِينِي - أي لا يختلني - إلا الأحْبَي الأقْوَسُ، الذي يبدرني ولا يَيْأس. قلت: الأحبى: أفعل من الحَبْوِ، وهو الصائد الذي يَحْبُو للصيد، والأقوس: المُنْحَنِيّ الظهر، وهو من صفة الصائد أيضاً، فصار اسماً للداهية، فلذلك نكّره، وبعضهم يروى "رماه الله بأحوَى" بالواو كما يقال "رماه الله بأحوى ألوى" هذا من الحي واللّيّ، أي بمَنْ يجمع ويمنع، ومنه: "لَيّ الواجِدِ ظُلْمٌ".

المصادر
  • مجمع الأمثال العربية لأبي الفضل الميداني