ذريعتي إلى فلان كذا

من الحكمة

ذريعتي إلى فلان كذا هي عبارة من كلام العرب، أي ما يدنيني منه ويقربني إليه. وأصل الذريعة: جمل يرسل مع الوحش يرعى معها حتى تأنس به ولا تنفر منه. فإذا أراد مريد أن يصطاد الوحش استتر بذلك الجمل، حتى إذا دنا من الوحش رمى. ثم جعل كل شيء يدني من الإنسان ذريعة. وقال الراعي:

وللمنية أسباب تقربها ... كما تقرب للوحشية الذرع

ويقال للجمل: الدرية أيضا.

المصادر
  • كتاب الفاخر ‌‌لأبي طالب المفضل بن سلمة