اطرقي وميشي

من الحكمة
المثل: اطرقي وميشي
اللغة الأصل: العربية
يستعمله: العرب
مقالات متعلقة

على نفسها جنت براقش، عادت حليمة إلى عادتها القديمة، رجع بخفي حنين


اطرقي وميشي هو مثل من أمثال العرب، الطّرْقُ: ضربُ الصوف بالمِطْرَقَة، والمَيْشُ: خَلْط الشعر بالصوف، قال رؤبة: عَاذِلَ قَدْ أولِعْتِ بالتّرْقِيشِ ... إلَيّ سِرّاً فَاطْرقُي وَمِيشِيأراد "يا عاذلة" فحذف التاء للترخيم، وحذف حرف النداء، وذلك لا يجوز إلا في الأسماء الأعلام، وأما قولهم: " صاح" و"عاذل" فإنما حذف يا منهما، لكثرة الاستعمال ولعلم المخاطب، والترقيش: التزيين ونصب "سِرّاً" على التمييز، وتقديره: أولِعْتِ بترقيشِ سِرٍّ، بإضافة المصدر إلى المفعول، لكنه فَكّ الإضافة بإدخال الألف واللام فخرج سر مميزاً، ويجوز أن يكون نصباً على الحال، أي بالترقيش المُسرّ إليّ، فلما قطع منه الألف واللام نصب على القطع. يضرب لمن يَخْلِطُ في كلامه بين خطأ وصواب. وقال أبو عبيدة: المَيْشُ أن تخلط صوفاً حديثاً بنكث صوف عتيق ثم تطرقه، أي تندفه، قال: يُضْرَبُ في المزاوِلِ ما لا يَتّجِه له.

المصادر
  • مجمع الأمثال العربية لأبي الفضل الميداني