ألزق من جعل، وألزق من قرنبي

من الحكمة
المثل: ألزق من جعل، وألزق من قرنبي
اللغة الأصل: العربية
يستعمله: العرب
مقالات متعلقة

على نفسها جنت براقش، عادت حليمة إلى عادتها القديمة، رجع بخفي حنين


ألزق من جعل، وألزق من قرنبي هو مثل من أمثال العرب، والقَرَنْبَي: دويبة فوق الخنفاء، وهو والجُعَل يَتبعان الرجلَ إذا أراد الغائط ولذلك يُقَال: في المثل: سَدِكَ به جُعَلُه، قَالَ الشاعر:إذَا أتَيْتُ سُلَيْمَى شَدّ لِي جُعَلٌ ... إنّ الشّقِيّ الّذِي يُغْرَى بِهِ الجُعَلُروى أبو الندى: شُبّ لي، أي أتِيحَ وعني بالجعل الواشي، ويروى شَبّ - بفتح الشين - أي ارتفع وظهر. يُضرب هذا المثل للرجل إذا لزق به مَنْ يَكرهَهُ فلاَ يزال يهرب منه. وأصل هذا المثل إنما هو مُلاَزمة الجعل لمن بات بالصحراء، وكلما قامَ لغائط تبعه الجعل. وفي القرنبي يقول الشاعر: ولاَ أطْرُقُ الجَارَاتِ بالّليلِ قَابِعاً ... قُبُوعَ القَرْنْبيَ أَخْلَفَتْهُ مَحَاجِرُهْ

المصادر

  • مجمع الأمثال العربية لأبي الفضل الميداني